إسلوبك التربوي مرحلة ما قبل المدرسة (2-5 سنوات)

0%

أتي طفلك اليك وهو يجري متحمسا ويقول لك أنه رسم صورة للعائلة وعندما نظرت للصورة وجدت مجموعة من الحيوانات الأليفة.
ما هو رد فعلك في ذلك الموقف؟

أتي طفلك اليك وسألك " كيف أتيت الي الدنيا؟".
ما هو رد فعلك في ذلك الموقف؟

قام ابنك بسكب شامبو الاستحمام بالكامل في حوض الاستحمام لعمل فقاقيع بينما كنت نائما،
ما هو رد فعلك في ذلك الموقف؟

قام ابنك بسكب عصير ولبن على السجادة بدون سبب واضح.
ما هو رد فعلك في ذلك الموقف؟

جاء اليك طفلك طالبا منك أن تشاركه في بناء برج بالمكعبات فورا على الرغم من ملاحظته لانشغالك في عمل اخر وبعد أن أخبرته بالانتظار قليلا بدأ في البكاء.
ما هو رد فعلك في ذلك الموقف؟

لقد ذهبت مع أسرتك لشراء بعض احتياجات المنزل من السوبرماركت، وأثناء تجولك في المكان بدأ طفلك في البكاء بشكل ملحوظ لأنه يريد أن يشتري كيس كبير من الحلوى بالرغم من اتفاقكم علي شراء قطعة شكولاتة واحدة.
ما هو رد فعلك في ذلك الموقف؟

طفلك فتح حقيبتك أثناء تواجدك في المطبخ وبدأ باللعب بالبطاقات والكروت الموجودة وعندما رأيته ابتسم وحاول الانشغال بشيء اخر.
ما هو رد فعلك في ذلك الموقف؟

قام ابنك بإطلاق لفظ غير مهذب عند اختلافه مع أخيه الأكبر سنًا،
ما هو رد فعلك في ذلك الموقف؟

فوجئت بابنك عاد حزينا من المدرسة بسبب ضرب المدرس له في الفصل، وعندما سألته عن السبب بدأ يحكي أنه مظلوم.
ما هو رد فعلك في ذلك الموقف؟

بينما أنت جالس مع عائلتك تشاهدون التلفاز في حجرة المعيشة، بدأ طفلك في الزن بصوت مرتفع مطالبا بأن تذهبوا للجلوس في غرفته ومشاركته باللعب.
ما هو رد فعلك في ذلك الموقف؟

قام ابنك بإرسال مجموعة من الصور العائلية بالخطأ على جروب الواتس آب الخاص بالعمل أثناء لعبه بالتليفون بدون اذن.
ما هو رد فعلك في ذلك الموقف؟

قام ابنك بإحضار السكينة لتقطيع بعض الفواكه في المطبخ دون استئذان.
ما هو رد فعلك في ذلك الموقف؟

إسلوبك التربوي مرحلة ما قبل المدرسة (2-5 سنوات)

الأسلوب المتسلط (اندماج منخفض ومطالب مرتفعة / كثيرة)

يميل المربي الي السيطرة علي حياة طفله في مختلف مراحل النمو وفي كل الأوقات ولا يعطيه فرصة للتجربة والتعلم من اخطائه بالشكل الذي يحرم الطفل من الاستقلالية والاعتماد على ذاته، فهو بعيد عن طفله ولكن في نفس الوقت يطلب منه الإذعان والطاعة لأوامره بشكل مطلق. كما يتصف أسلوب المربي بأسلوب الانضباط الصارم والذي يتصف بمحدودية التفاوض مع طفله، توقعات عالية مع مرونة محدودة، الاستخدام المتكرر للعقاب وكذلك تواصل غير تفاعلي يركز على مطالب الأب متجاهل لاحتياجات الطفل.
العواقب السلبية: شعور الطفل بالنقص وعدم الثقة بالنفس، الشعور بالذنب والارتباك، عدم القدرة على تحمل المسئولية والميل للانسحاب من المواقف المختلفة، الضيق النفسي والرهبة والخوف من الوالدين، ضعف الانتماء الأسري، الميل لعدم الانضباط في حالة غياب الاب والام، عدم القدرة على التمتع بالحرية والاستقلالية حتى لو سنحت له الفرصة في المستقبل بالإضافة الي تقليد الطفل لوالديه عندما يكبر بشكل غير واعي واتباعه نفس الاسلوب مع أولاده.
وجدت الدراسات أن الأطفال الذين تم تربيتهم بالأسلوب الديموقراطي كان لهم قدرة أعلي من غيرهم على التكيف العقلي والاجتماعي لأن أسلوب تربيتهم جعلهم قادرين على اتباع القواعد ليس من أجل تجنب العقاب ولكن كنتيجة لقدرتهم على معرفة أسباب وضع القواعد وفهمهم لكون تلك القواعد عادلة ورغبتهم في اتباعها لتتماشي مع احساسهم الداخلي اتجاه ما هو صواب وما هو خطأ.

صفات وسلوكيات المربي الديموقراطي:

- اعتراف الاب والام باختلاف شخصية أولادهم وكذلك الفروق فردية بينهم.
- دفء العلاقات بين الاب والام والابناء.
- يسمح الاب والام للأولاد بتحمل المسئولية كما يميلون الي دعم أبنائهم بالشرح، التفسيرات والأمثلة لتبسيط فهم الأشياء وفهم الأسباب وتنمية قدراتهم الذهنية.
- تقدير الاب والأم لسلوكيات وانجازات الأبناء بالإضافة الي تشجيعهم للاعتماد على أنفسهم.
- تحمل كل فرد من أفراد الاسرة للمسئولية والحرص على وضع قواعد ومعايير واضحة للسلوكيات المقبولة والمرفوضة داخل وخارج البيت.
- النظام والحزم المرتبط باللين.

مميزات الأسلوب الديموقراطي:

- شعور الطفل بالأمان والثقة بالنفس.
- نمو التلقائية والاستقلالية وتحمل المسئولية.
- الاندماج مع الاخرين وتكوين علاقات اجتماعية بسهولة.
- التكيف مع المواقف المختلفة والتعامل مع مواقف الفشل والإحباط بسهولة وطريقة صحية.
- الانتماء الاسري المرتفع.
بالتالي ينصح كثير من العلماء والباحثين في مجال علم النفس التربوي الوالدين باستخدام الأسلوب الديموقراطي مع أطفالهم من أجل علاقة تربوية سليمة وسوية.

تحميل النتيجة

الأسلوب الفوضوي / المهمل (اندماج منخفض ومطالب منخفضة / قليلة)

يميل المربي الي العشوائية في تربية طفله ولا يعطيه الاهتمام المطلوب وبالتالي يتنازل عن دوره في التربية ومسئوليته كمربي، فهو لا يهتم بمشاعر واحتياجات طفله وفي نفس الوقت لا يفرض عليه أي مطالب أو يضع إطار وقواعد ليلتزم بها طفله.
فالمربي يهتم بحياته الشخصية ويظهر رغبة قليله ومحدودة في تربية طفله فنجد التواصل بينهم محدود كما يحصل الطفل في أغلب الأحوال على مستوي كبير من الحرية ولكن بلا رقابة.
العواقب السلبية: تتولد لدي الطفل مشاعر سلبية لإدراكه عدم اهتمام والديه به ويبدأ بالبحث عن الاهتمام لدي الاخرين مما قد يجعل الطفل فريسة / ضحية للأشخاص السيئة ويعرضه لأشكال مختلفة من العنف مثل: التنمر، التحرش أو قد تصل الي الاغتصاب.
وجدت الدراسات أن الأطفال الذين تم تربيتهم بالأسلوب الديموقراطي كان لهم قدرة أعلي من غيرهم على التكيف العقلي والاجتماعي لأن أسلوب تربيتهم جعلهم قادرين على اتباع القواعد ليس من أجل تجنب العقاب ولكن كنتيجة لقدرتهم على معرفة أسباب وضع القواعد وفهمهم لكون تلك القواعد عادلة ورغبتهم في اتباعها لتتماشي مع احساسهم الداخلي اتجاه ما هو صواب وما هو خطأ.

صفات وسلوكيات المربي الديموقراطي:

- اعتراف الاب والام باختلاف شخصية أولادهم وكذلك الفروق فردية بينهم.
- دفء العلاقات بين الاب والام والابناء.
- يسمح الاب والام للأولاد بتحمل المسئولية كما يميلون الي دعم أبنائهم بالشرح، التفسيرات والأمثلة لتبسيط فهم الأشياء وفهم الأسباب وتنمية قدراتهم الذهنية.
- تقدير الاب والأم لسلوكيات وانجازات الأبناء بالإضافة الي تشجيعهم للاعتماد على أنفسهم.
- تحمل كل فرد من أفراد الاسرة للمسئولية والحرص على وضع قواعد ومعايير واضحة للسلوكيات المقبولة والمرفوضة داخل وخارج البيت.
- النظام والحزم المرتبط باللين.

مميزات الأسلوب الديموقراطي:

- شعور الطفل بالأمان والثقة بالنفس.
- نمو التلقائية والاستقلالية وتحمل المسئولية.
- الاندماج مع الاخرين وتكوين علاقات اجتماعية بسهولة.
- التكيف مع المواقف المختلفة والتعامل مع مواقف الفشل والإحباط بسهولة وطريقة صحية.
- الانتماء الاسري المرتفع.
بالتالي ينصح كثير من العلماء والباحثين في مجال علم النفس التربوي الوالدين باستخدام الأسلوب الديموقراطي مع أطفالهم من أجل علاقة تربوية سليمة وسوية.

تحميل النتيجة

الأسلوب المتساهل (اندماج مرتفع ومطالب منخفضة / قليلة)

يميل المربي للتساهل مع طفله وتدليله بشكل زائد عن الحد بالإضافة الي حرص المربي على تلبية كل طلبات طفله بشكل يجعل منه شخص اتكالي يعتمد على الاخرين ولا يستطيع تحمل المسئولية، فعلي الرغم من أن المربي يعطي طفله الاهتمام بشكل كبير الا انه في نفس الوقت يتساهل معه و لا يستخدم أي شكل من أشكال التهذيب و الـتأديب حتي لو اخترق القواعد و الحدود.
كما يتصف سلوك المربي بالصديق أكثر من كونه مربي فهو يستخدم أسلوب انضباط متراخي بقواعد قليلة، توقعات قليلة أو معدومة من طفله في ظل توجيه وارشاد محدود.
العواقب السلبية: عدم تحمل الطفل المسئولية، صعوبة تحمل الطفل لمواقف الفشل والإحباط في حياته، ضعف القدرة على التحكم في مشاعره، التحصيل الأكاديمي الضعيف، يفقد روح الإصرار والمثابرة، يتصف سلوك الطفل بالأنانية وحب التملك، يتوقع الطفل ان يلبي الجميع طلباته و لا يتوقع الرفض مما يمثل مشكلة كبيرة له في حياته الشخصية و المهنية بالإضافة الي عدم القدرة علي مواجهة الأزمات و الكوارث بمفرده.
وجدت الدراسات أن الأطفال الذين تم تربيتهم بالأسلوب الديموقراطي كان لهم قدرة أعلي من غيرهم على التكيف العقلي والاجتماعي لأن أسلوب تربيتهم جعلهم قادرين على اتباع القواعد ليس من أجل تجنب العقاب ولكن كنتيجة لقدرتهم على معرفة أسباب وضع القواعد وفهمهم لكون تلك القواعد عادلة ورغبتهم في اتباعها لتتماشي مع احساسهم الداخلي اتجاه ما هو صواب وما هو خطأ.

صفات وسلوكيات المربي الديموقراطي:

- اعتراف الاب والام باختلاف شخصية أولادهم وكذلك الفروق فردية بينهم.
- دفء العلاقات بين الاب والام والابناء.
- يسمح الاب والام للأولاد بتحمل المسئولية كما يميلون الي دعم أبنائهم بالشرح، التفسيرات والأمثلة لتبسيط فهم الأشياء وفهم الأسباب وتنمية قدراتهم الذهنية.
- تقدير الاب والأم لسلوكيات وانجازات الأبناء بالإضافة الي تشجيعهم للاعتماد على أنفسهم.
- تحمل كل فرد من أفراد الاسرة للمسئولية والحرص على وضع قواعد ومعايير واضحة للسلوكيات المقبولة والمرفوضة داخل وخارج البيت.
- النظام والحزم المرتبط باللين.

مميزات الأسلوب الديموقراطي:

- شعور الطفل بالأمان والثقة بالنفس.
- نمو التلقائية والاستقلالية وتحمل المسئولية.
- الاندماج مع الاخرين وتكوين علاقات اجتماعية بسهولة.
- التكيف مع المواقف المختلفة والتعامل مع مواقف الفشل والإحباط بسهولة وطريقة صحية.
- الانتماء الاسري المرتفع.
بالتالي ينصح كثير من العلماء والباحثين في مجال علم النفس التربوي الوالدين باستخدام الأسلوب الديموقراطي مع أطفالهم من أجل علاقة تربوية سليمة وسوية.

تحميل النتيجة

الأسلوب الديمقراطي (اندماج مرتفع ومطالب مرتفعة / كثيرة)

يميل المربي الي بناء علاقة قوية مع طفله تعتمد على الثقة، الحوار الفعال، المشاركة، التشجيع والمحاسبة.
فالمربي يعطي اهتمام كبير لآراء، أفكار ومشاعر طفله ويتجاوب معها بشكل مستمر وفي نفس الوقت يتوقع المربي من طفله التميز والنجاح للشعور بتحقيق الذات مع توفير الدعم والمساندة في اطار قواعد و ضوابط واضحة تفرض عليهم تحمل المسئولية بالشكل الذي يتناسب مع قدراتهم و امكانيتهم و المرحلة العمرية التي يمرون بها.

صفات وسلوكيات المربي الديموقراطي:

- اعتراف الاب والام باختلاف شخصية أولادهم وكذلك الفروق فردية بينهم.
- دفء العلاقات بين الاب والام والابناء.
- يسمح الاب والام للأولاد بتحمل المسئولية كما يميلون الي دعم أبنائهم بالشرح، التفسيرات والأمثلة لتبسيط فهم الأشياء وفهم الأسباب وتنمية قدراتهم الذهنية.
- تقدير الاب والأم لسلوكيات وانجازات الأبناء بالإضافة الي تشجيعهم للاعتماد على أنفسهم.
- تحمل كل فرد من أفراد الاسرة للمسئولية والحرص على وضع قواعد ومعايير واضحة للسلوكيات المقبولة والمرفوضة داخل وخارج البيت.
- النظام والحزم المرتبط باللين.

مميزات الأسلوب الديموقراطي:

- شعور الطفل بالأمان والثقة بالنفس.
- نمو التلقائية والاستقلالية وتحمل المسئولية.
- الاندماج مع الاخرين وتكوين علاقات اجتماعية بسهولة.
- التكيف مع المواقف المختلفة والتعامل مع مواقف الفشل والإحباط بسهولة وطريقة صحية.
- الانتماء الاسري المرتفع.
بالتالي ينصح كثير من العلماء والباحثين في مجال علم النفس التربوي الوالدين باستخدام الأسلوب الديموقراطي مع أطفالهم من أجل علاقة تربوية سليمة وسوية.

تحميل النتيجة

Just tell us who you are to view your results!

إضافة تعليق

الخانات المحددة بعلامة * مهمة

راسلنا علي الواتس آب