الذكاء الشخصي – طفل المدرسة(6-12 سنة)

0%

يستمتع طفلي بقضاء بعض الوقت مع نفسه ولكنه يتميز بعلاقات جيدة مع الآخرين.

Correct! Wrong!

يستمتع طفلي بالصمت والتفكر في الأحداث التي مر بها خلال اليوم.

Correct! Wrong!

يميل طفلي إلى التأمل والتفكر كثيرا ويظهر ذلك في شغفه لمعرفة الكثير من الأمور في الحياة.

Correct! Wrong!

يحب طفلي القيام بالتجارب المعملية البسيطة لاستكشاف العالم من حوله مثل: مزج الألوان ببعضها، رؤية الحشرات / تشريحها تحت الميكروسكوب، وضع بعض المواد الكيميائية لحدوث فوران أو تغير ألوانها.

Correct! Wrong!

لدى طفلي مكان في المنزل يخصصه للجلوس بمفرده لممارسة هواياته المختلفة.

Correct! Wrong!

لدى طفلي القدرة على معرفة ذاته جيدا ويعرف نقاط قوته وكذلك نقاط ضعفه / نقاط التحسين بوضوح.

Correct! Wrong!

يستمتع طفلي بقضاء الوقت في ممارسة احدى هواياته المفضلة مثل: الرسم، التلوين، القراءة، ألعاب الفك والتركيب والاعمال الفنية.

Correct! Wrong!

يحب طفلي كتابة ما يفكر ويشعر به في مذكراته الشخصية.

Correct! Wrong!

يستطيع طفلي التعبير عن مشاعره بوضوح.

Correct! Wrong!

يميل طفلي إلى التخطيط وتحديد أهدافه للوصول إلى أحلامه وطموحاته.

Correct! Wrong!

يعتز طفلي بنفسه ويميل إلى الاستقلالية والاعتماد على النفس.

Correct! Wrong!

يحب طفلي الاحتفاظ بدفتر ملحوظات لتدوين أفكاره، ذكرياته ومشاهداته.

Correct! Wrong!

يستطيع طفلي التحكم في انفعالاته وتصرفاته فهو مدرك أنه مسئول عن حياته وردود أفعاله.

Correct! Wrong!

كثيرا ما يشاركني طفلي أسئلته الوجودية مثل: لماذا نصلي؟ لماذا لا نرى الله؟ لماذا يوجد شر على الأرض؟ لماذا لن يدخل الجنة كل البشر؟

Correct! Wrong!

يميل طفلي إلى التفكير بهدوء عندما يواجه مشكلة ما ويستطيع اتخاذ قرار بمفرده.

Correct! Wrong!

الذكاء الشخصي - طفل المدرسة(6-12 سنة)

مستوي الذكاء الشخصي منخفض، يحتاج الي دعم ومساندة بشكل كبير من الوالدين.

الذكاء الشخصي

هو قدرة الفرد على فهم ذاته، امتلاك نموذج عقلي جيد وصادق لنفسه، التغلب على أي نوع من القصور الشخصي، كذلك قدرة الشخص على أن يسعد برفقة نفسه مثلما يسعد برفقة الاخرين، التطوير الدائم لنفسه وإدارة حياته بنجاح.


الذكاء الشخصي يشمل أيضا قدرة الشخص على التعلم من اساسيات معرفته بذاته كما أنه مسئول عن ردود أفعاله تجاه الأحداث والمواقف بدلا من أن يدع الظروف تتحكم فيه بطرق غير لائقة ومدمرة لذاته.


يختص هذا الذكاء بعلاقات الأفراد العميقة والمعقدة مع أنفسهم، وتتراوح هذه العلاقات ما بين شخص يري ويتعامل مع ذاته كالعدو اللدود وينتقدها ويلومها بشكل دائم (النفس اللوامة)، وبين من يري ويتعامل مع ذاته كأفضل صديق ورفيق حياة (النفس المطمئنة).


ان نمو الذكاء الشخصي مرتبط بشكل مباشر بالأغذية الأربعة للمخ: الأكسجين، التغذية، الحب والمعلومات. وغياب أو نقص هذه الأغذية يؤدي الي عدم الثقة بالنفس وانكار الذات وبغض النفس. أما زيادة التغذية فتؤدي الي الثقة بالنفس والاشباع الذاتي وحب الذات وارتفاع الذكاء الشخصي.


مشاهير وشخصيات معروفة: ابن سينا، ابن رشد، فرويد، سقراط، غاندي، الشيخ الشعراوي ومصطفي محمود.


المهن والهوايات التي تتطلب معدل ذكاء شخصي مرتفع: فيلسوف، عالم نفس، طبيب نفسي، داعية ديني وقائد.

ماذا عليك أن تفعل لتنمية الذكاء الشخصي لدي طفلك؟

1- التدريب والممارسة

- معاملة النفس كأفضل صديق: علم طفلك أن يقتطع بعض الوقت ليقضيه مع نفسه ودربه على أن يتعامل مع نفسه بحب وود كصديق / كشخص عزيز عليه وبالتالي يقوم بالترفيه عن نفسه من خلال عدة أنشطة مثل: تخصيص وقت للرسم أو القراءة دون المقاطعة، أن يقوم بإعداد وجبة يحبها بنفسه، مشاهدة فيلم كرتون محبب له أو شراء بعض الأشياء من مصروفه الشخصي.
- الصمت ولحظات الرضا: درب طفلك على أن يخصص 10 دقائق على الأقل يوميا للصمت ليعطي راحة لمخه من النشاطات اليومية المألوفة وليقوم بالتفكير بلحظات الرضا التي مر بها خلال اليوم مثل: مشاهدته لمنظر طبيعي جميل، ابتسامة أحد الزملاء وهو يشكره على شيء ما، رؤيته لطائر يغني، ثناء المدرس علي أداءه، استمتاعه بوجبة جميلة خلال اليوم أو انتهاءه من عمل فني جميل.
- استكشاف الذات وتحليلها: علم طفلك أن يقوم باستكشاف ذاته من خلال مجموعة من الأسئلة (مثل: من أنا؟ ماذا أحب؟ ماذا أكره؟ ماذا أريد أن أفعلا؟ ما هي الأشياء التي تجعلني سعيد؟) وكذلك أن يقوم كل 6 أشهر برسم خريطة عقل " من أكون" (يقوم باستخدام ورقة كبيرة الحجم مثل ورقة الرسم بيضاء أو صفرا اللون، حيث يقوم في منتصف الورقة البيضاء الكبيرة برسم صورة له أو أي شيء يعبر عنه ومنها يبدا برسم خطوط فرعيه لمكونات شخصيته ومنها خطوط فرعية أخري لوصف تلك المكونات بالإضافة الي تركيزه علي استخدام الصور و الرسومات كبديل للكلمات و الجمل).
- إدارة الحياة والتحكم في الذات: علم طفلك كيفية إدارة حياته ودربه على التحكم في ردود افعاله وتصرفاته لأنه على الرغم من عدم مسئوليتنا عن كثير من الاحداث الخارجية فإننا مسئولون عن ردود أفعالنا.
- تنمية وتطوير الذكاءات الأخرى: ساعد طفلك على الممارسة الدائمة والمستمرة لأنشطة وهوايات تنمي الأنواع الأخرى من الذكاءات المتعددة وبالتالي سيتطور الذكاء الشخصي بشكل كبير وملحوظ (فهو حصيلة باقي أنواع الذكاءات كما ذكر بعض العلماء).

2- التشجيع والدعم المستمر

- الاستمتاع بممارسة هواياته المفضلة: شجع طفلك على ممارسة هواياته المفضلة وان يستمتع بتلك اللحظات من خلال توفير بيئة مناسبة لذلك، فالطفل في تلك المرحلة العمرية لدية قدرة أكبر علي معرفة وتحديد هواياته وكيفية الاستمتاع بها (مثل: السباحة، لعب الكرة، القراءة، تأليف الشعر والقصص، الرسم والأعمال الفنية، الاختراعات والتجارب العلمية، حل الألغاز، ألعاب الفك والتركيب وغيرها من الهوايات).
- شراء الأدوات واللعب: شجع طفلك على تطوير مهاراته من خلال شراء الأدوات واللعب التي يحبها والتي تنمي قدراته ومواهبة سواء بأن تعطيها له كهدية في المناسبات المختلفة او تصطحب طفلك لشرائها من مصروفه الخاص.
- الـتأمل والتفكر: ساعد طفلك على أن يخصص مكان في المنزل (مثل: غرفته أو البلكونة) للتأمل في حياته، أحداث الأسبوع، الشارع والطبيعة وكذلك التفكر في أمور حياته وخططه المستقبلية (اجعل طفلك يرسم خريطة عقل لخططه المستقبلية وأهدافه) بالإضافة الي ممارسة اليوجا.

3- أسلوب التحصيل الدراسي

- توفير جو هادئ: سيزيد تركيز طفلك عندما يذاكر في جو هادئ يسمح له بالتفكير بعمق وإدراك ماهية الأشياء وعلاقتها ببعضها البعض.
- الاعتماد على النفس: اترك لطفلك فرصة الاعتماد على النفس أثناء المذاكرة وأخبره أنك متاح لو أحتاج مساعدتك.
- النقاش والحوار: أحرص على أن تناقش طفلك فيما يقوم بمذاكرته وما هو رأيه وتفسيره للأمور والأشياء التي تعلمها وكذلك علاقتها بالأمور الحياتية التي يراها حوله.
- لعبة كروت الأسئلة والإجابات: أطلب من طفلك (بعدما ينتهي من مذاكرة دروسه) أن يكتب مجموعة من الأسئلة عن كل درس وكذلك الإجابات على هيئة كروت، بحيث يحتوي الكرت على السؤال فقط أو الإجابة فقط. بعدها تقوموا بتبادل الأدوار في طرح الأسئلة والتفكير في الإجابة ثم اختيار كرت الإجابة المناسب لكل سؤال).

مستوي الذكاء الشخصي متوسط، يحتاج الي مزيد من التدريب والممارسة لتطوير ذلك النوع من الذكاءات.

الذكاء الشخصي

هو قدرة الفرد على فهم ذاته، امتلاك نموذج عقلي جيد وصادق لنفسه، التغلب على أي نوع من القصور الشخصي، كذلك قدرة الشخص على أن يسعد برفقة نفسه مثلما يسعد برفقة الاخرين، التطوير الدائم لنفسه وإدارة حياته بنجاح.


الذكاء الشخصي يشمل أيضا قدرة الشخص على التعلم من اساسيات معرفته بذاته كما أنه مسئول عن ردود أفعاله تجاه الأحداث والمواقف بدلا من أن يدع الظروف تتحكم فيه بطرق غير لائقة ومدمرة لذاته.


يختص هذا الذكاء بعلاقات الأفراد العميقة والمعقدة مع أنفسهم، وتتراوح هذه العلاقات ما بين شخص يري ويتعامل مع ذاته كالعدو اللدود وينتقدها ويلومها بشكل دائم (النفس اللوامة)، وبين من يري ويتعامل مع ذاته كأفضل صديق ورفيق حياة (النفس المطمئنة).


ان نمو الذكاء الشخصي مرتبط بشكل مباشر بالأغذية الأربعة للمخ: الأكسجين، التغذية، الحب والمعلومات. وغياب أو نقص هذه الأغذية يؤدي الي عدم الثقة بالنفس وانكار الذات وبغض النفس. أما زيادة التغذية فتؤدي الي الثقة بالنفس والاشباع الذاتي وحب الذات وارتفاع الذكاء الشخصي.


مشاهير وشخصيات معروفة: ابن سينا، ابن رشد، فرويد، سقراط، غاندي، الشيخ الشعراوي ومصطفي محمود.


المهن والهوايات التي تتطلب معدل ذكاء شخصي مرتفع: فيلسوف، عالم نفس، طبيب نفسي، داعية ديني وقائد.

ماذا عليك أن تفعل لتنمية الذكاء الشخصي لدي طفلك؟

1- التدريب والممارسة

- معاملة النفس كأفضل صديق: علم طفلك أن يقتطع بعض الوقت ليقضيه مع نفسه ودربه على أن يتعامل مع نفسه بحب وود كصديق / كشخص عزيز عليه وبالتالي يقوم بالترفيه عن نفسه من خلال عدة أنشطة مثل: تخصيص وقت للرسم أو القراءة دون المقاطعة، أن يقوم بإعداد وجبة يحبها بنفسه، مشاهدة فيلم كرتون محبب له أو شراء بعض الأشياء من مصروفه الشخصي.
- الصمت ولحظات الرضا: درب طفلك على أن يخصص 10 دقائق على الأقل يوميا للصمت ليعطي راحة لمخه من النشاطات اليومية المألوفة وليقوم بالتفكير بلحظات الرضا التي مر بها خلال اليوم مثل: مشاهدته لمنظر طبيعي جميل، ابتسامة أحد الزملاء وهو يشكره على شيء ما، رؤيته لطائر يغني، ثناء المدرس علي أداءه، استمتاعه بوجبة جميلة خلال اليوم أو انتهاءه من عمل فني جميل.
- استكشاف الذات وتحليلها: علم طفلك أن يقوم باستكشاف ذاته من خلال مجموعة من الأسئلة (مثل: من أنا؟ ماذا أحب؟ ماذا أكره؟ ماذا أريد أن أفعلا؟ ما هي الأشياء التي تجعلني سعيد؟) وكذلك أن يقوم كل 6 أشهر برسم خريطة عقل " من أكون" (يقوم باستخدام ورقة كبيرة الحجم مثل ورقة الرسم بيضاء أو صفرا اللون، حيث يقوم في منتصف الورقة البيضاء الكبيرة برسم صورة له أو أي شيء يعبر عنه ومنها يبدا برسم خطوط فرعيه لمكونات شخصيته ومنها خطوط فرعية أخري لوصف تلك المكونات بالإضافة الي تركيزه علي استخدام الصور و الرسومات كبديل للكلمات و الجمل).
- إدارة الحياة والتحكم في الذات: علم طفلك كيفية إدارة حياته ودربه على التحكم في ردود افعاله وتصرفاته لأنه على الرغم من عدم مسئوليتنا عن كثير من الاحداث الخارجية فإننا مسئولون عن ردود أفعالنا.
- تنمية وتطوير الذكاءات الأخرى: ساعد طفلك على الممارسة الدائمة والمستمرة لأنشطة وهوايات تنمي الأنواع الأخرى من الذكاءات المتعددة وبالتالي سيتطور الذكاء الشخصي بشكل كبير وملحوظ (فهو حصيلة باقي أنواع الذكاءات كما ذكر بعض العلماء).

2- التشجيع والدعم المستمر

- الاستمتاع بممارسة هواياته المفضلة: شجع طفلك على ممارسة هواياته المفضلة وان يستمتع بتلك اللحظات من خلال توفير بيئة مناسبة لذلك، فالطفل في تلك المرحلة العمرية لدية قدرة أكبر علي معرفة وتحديد هواياته وكيفية الاستمتاع بها (مثل: السباحة، لعب الكرة، القراءة، تأليف الشعر والقصص، الرسم والأعمال الفنية، الاختراعات والتجارب العلمية، حل الألغاز، ألعاب الفك والتركيب وغيرها من الهوايات).
- شراء الأدوات واللعب: شجع طفلك على تطوير مهاراته من خلال شراء الأدوات واللعب التي يحبها والتي تنمي قدراته ومواهبة سواء بأن تعطيها له كهدية في المناسبات المختلفة او تصطحب طفلك لشرائها من مصروفه الخاص.
- الـتأمل والتفكر: ساعد طفلك على أن يخصص مكان في المنزل (مثل: غرفته أو البلكونة) للتأمل في حياته، أحداث الأسبوع، الشارع والطبيعة وكذلك التفكر في أمور حياته وخططه المستقبلية (اجعل طفلك يرسم خريطة عقل لخططه المستقبلية وأهدافه) بالإضافة الي ممارسة اليوجا.

3- أسلوب التحصيل الدراسي

- توفير جو هادئ: سيزيد تركيز طفلك عندما يذاكر في جو هادئ يسمح له بالتفكير بعمق وإدراك ماهية الأشياء وعلاقتها ببعضها البعض.
- الاعتماد على النفس: اترك لطفلك فرصة الاعتماد على النفس أثناء المذاكرة وأخبره أنك متاح لو أحتاج مساعدتك.
- النقاش والحوار: أحرص على أن تناقش طفلك فيما يقوم بمذاكرته وما هو رأيه وتفسيره للأمور والأشياء التي تعلمها وكذلك علاقتها بالأمور الحياتية التي يراها حوله.
- لعبة كروت الأسئلة والإجابات: أطلب من طفلك (بعدما ينتهي من مذاكرة دروسه) أن يكتب مجموعة من الأسئلة عن كل درس وكذلك الإجابات على هيئة كروت، بحيث يحتوي الكرت على السؤال فقط أو الإجابة فقط. بعدها تقوموا بتبادل الأدوار في طرح الأسئلة والتفكير في الإجابة ثم اختيار كرت الإجابة المناسب لكل سؤال).

 مستوي الذكاء الشخصي مرتفع، يجب على الوالدين الاستفادة من مواهبه وقدراته لتحقيق التفوق والتميز في حياته المستقبلية.

الذكاء الشخصي

هو قدرة الفرد على فهم ذاته، امتلاك نموذج عقلي جيد وصادق لنفسه، التغلب على أي نوع من القصور الشخصي، كذلك قدرة الشخص على أن يسعد برفقة نفسه مثلما يسعد برفقة الاخرين، التطوير الدائم لنفسه وإدارة حياته بنجاح.


الذكاء الشخصي يشمل أيضا قدرة الشخص على التعلم من اساسيات معرفته بذاته كما أنه مسئول عن ردود أفعاله تجاه الأحداث والمواقف بدلا من أن يدع الظروف تتحكم فيه بطرق غير لائقة ومدمرة لذاته.


يختص هذا الذكاء بعلاقات الأفراد العميقة والمعقدة مع أنفسهم، وتتراوح هذه العلاقات ما بين شخص يري ويتعامل مع ذاته كالعدو اللدود وينتقدها ويلومها بشكل دائم (النفس اللوامة)، وبين من يري ويتعامل مع ذاته كأفضل صديق ورفيق حياة (النفس المطمئنة).


ان نمو الذكاء الشخصي مرتبط بشكل مباشر بالأغذية الأربعة للمخ: الأكسجين، التغذية، الحب والمعلومات. وغياب أو نقص هذه الأغذية يؤدي الي عدم الثقة بالنفس وانكار الذات وبغض النفس. أما زيادة التغذية فتؤدي الي الثقة بالنفس والاشباع الذاتي وحب الذات وارتفاع الذكاء الشخصي.


مشاهير وشخصيات معروفة: ابن سينا، ابن رشد، فرويد، سقراط، غاندي، الشيخ الشعراوي ومصطفي محمود.


المهن والهوايات التي تتطلب معدل ذكاء شخصي مرتفع: فيلسوف، عالم نفس، طبيب نفسي، داعية ديني وقائد.

ماذا عليك أن تفعل لتنمية الذكاء الشخصي لدي طفلك؟

1- التدريب والممارسة

- معاملة النفس كأفضل صديق: علم طفلك أن يقتطع بعض الوقت ليقضيه مع نفسه ودربه على أن يتعامل مع نفسه بحب وود كصديق / كشخص عزيز عليه وبالتالي يقوم بالترفيه عن نفسه من خلال عدة أنشطة مثل: تخصيص وقت للرسم أو القراءة دون المقاطعة، أن يقوم بإعداد وجبة يحبها بنفسه، مشاهدة فيلم كرتون محبب له أو شراء بعض الأشياء من مصروفه الشخصي.
- الصمت ولحظات الرضا: درب طفلك على أن يخصص 10 دقائق على الأقل يوميا للصمت ليعطي راحة لمخه من النشاطات اليومية المألوفة وليقوم بالتفكير بلحظات الرضا التي مر بها خلال اليوم مثل: مشاهدته لمنظر طبيعي جميل، ابتسامة أحد الزملاء وهو يشكره على شيء ما، رؤيته لطائر يغني، ثناء المدرس علي أداءه، استمتاعه بوجبة جميلة خلال اليوم أو انتهاءه من عمل فني جميل.
- استكشاف الذات وتحليلها: علم طفلك أن يقوم باستكشاف ذاته من خلال مجموعة من الأسئلة (مثل: من أنا؟ ماذا أحب؟ ماذا أكره؟ ماذا أريد أن أفعلا؟ ما هي الأشياء التي تجعلني سعيد؟) وكذلك أن يقوم كل 6 أشهر برسم خريطة عقل " من أكون" (يقوم باستخدام ورقة كبيرة الحجم مثل ورقة الرسم بيضاء أو صفرا اللون، حيث يقوم في منتصف الورقة البيضاء الكبيرة برسم صورة له أو أي شيء يعبر عنه ومنها يبدا برسم خطوط فرعيه لمكونات شخصيته ومنها خطوط فرعية أخري لوصف تلك المكونات بالإضافة الي تركيزه علي استخدام الصور و الرسومات كبديل للكلمات و الجمل).
- إدارة الحياة والتحكم في الذات: علم طفلك كيفية إدارة حياته ودربه على التحكم في ردود افعاله وتصرفاته لأنه على الرغم من عدم مسئوليتنا عن كثير من الاحداث الخارجية فإننا مسئولون عن ردود أفعالنا.
- تنمية وتطوير الذكاءات الأخرى: ساعد طفلك على الممارسة الدائمة والمستمرة لأنشطة وهوايات تنمي الأنواع الأخرى من الذكاءات المتعددة وبالتالي سيتطور الذكاء الشخصي بشكل كبير وملحوظ (فهو حصيلة باقي أنواع الذكاءات كما ذكر بعض العلماء).

2- التشجيع والدعم المستمر

- الاستمتاع بممارسة هواياته المفضلة: شجع طفلك على ممارسة هواياته المفضلة وان يستمتع بتلك اللحظات من خلال توفير بيئة مناسبة لذلك، فالطفل في تلك المرحلة العمرية لدية قدرة أكبر علي معرفة وتحديد هواياته وكيفية الاستمتاع بها (مثل: السباحة، لعب الكرة، القراءة، تأليف الشعر والقصص، الرسم والأعمال الفنية، الاختراعات والتجارب العلمية، حل الألغاز، ألعاب الفك والتركيب وغيرها من الهوايات).
- شراء الأدوات واللعب: شجع طفلك على تطوير مهاراته من خلال شراء الأدوات واللعب التي يحبها والتي تنمي قدراته ومواهبة سواء بأن تعطيها له كهدية في المناسبات المختلفة او تصطحب طفلك لشرائها من مصروفه الخاص.
- الـتأمل والتفكر: ساعد طفلك على أن يخصص مكان في المنزل (مثل: غرفته أو البلكونة) للتأمل في حياته، أحداث الأسبوع، الشارع والطبيعة وكذلك التفكر في أمور حياته وخططه المستقبلية (اجعل طفلك يرسم خريطة عقل لخططه المستقبلية وأهدافه) بالإضافة الي ممارسة اليوجا.

3- أسلوب التحصيل الدراسي

- توفير جو هادئ: سيزيد تركيز طفلك عندما يذاكر في جو هادئ يسمح له بالتفكير بعمق وإدراك ماهية الأشياء وعلاقتها ببعضها البعض.
- الاعتماد على النفس: اترك لطفلك فرصة الاعتماد على النفس أثناء المذاكرة وأخبره أنك متاح لو أحتاج مساعدتك.
- النقاش والحوار: أحرص على أن تناقش طفلك فيما يقوم بمذاكرته وما هو رأيه وتفسيره للأمور والأشياء التي تعلمها وكذلك علاقتها بالأمور الحياتية التي يراها حوله.
- لعبة كروت الأسئلة والإجابات: أطلب من طفلك (بعدما ينتهي من مذاكرة دروسه) أن يكتب مجموعة من الأسئلة عن كل درس وكذلك الإجابات على هيئة كروت، بحيث يحتوي الكرت على السؤال فقط أو الإجابة فقط. بعدها تقوموا بتبادل الأدوار في طرح الأسئلة والتفكير في الإجابة ثم اختيار كرت الإجابة المناسب لكل سؤال).

Just tell us who you are to view your results!

إضافة تعليق

الخانات المحددة بعلامة * مهمة

راسلنا علي الواتس آب