الذكاء الجسدي / الحركي – طفل المدرسة(6-12 سنة)

0%

يفرح طفلي كثيرا عندما يرتدي الملابس الرياضية ويذهب للعب بالمدرسة في اليوم المخصص للألعاب الرياضية.

Correct! Wrong!

يستطيع طفلي التمثيل وتقليد حركات الآخرين مثل: الأقارب، الممثلين أو الشخصيات الكرتونية.

Correct! Wrong!

لدي طفلي لياقة بدنية ومرونة جسدية عالية.

Correct! Wrong!

لدى طفلي مهارات رياضية متميزة في أكثر من لعبة رياضية مثل: السباحة، ألعاب الكرة وركوب الدراجة.

Correct! Wrong!

لدى طفلي القدرة على استخدام تعابير وجهه ولغة جسده بشكل ملحوظ أثناء التواصل مع الآخرين.

Correct! Wrong!

يستمتع طفلي باستخدام الأدوات والمواد بالمنزل وإعادة استخدامها لصنع الأعمال اليدوية الجميلة.

Correct! Wrong!

يحب طفلي أن أشتري له أدوات وألعاب رياضية في عيد ميلاده أو في المناسبات والأعياد المختلفة.

Correct! Wrong!

يحب طفلي ألعاب الفك والتركيب ويقضي وقت طويل مستمتعا بها.

Correct! Wrong!

يميل طفلي الي المشاركة في الأعمال المسرحية والاستعراضية.

Correct! Wrong!

يمارس طفلي إحدى الألعاب الرياضية وأدائه متميز فيها بالنسبة لزملائه.

Correct! Wrong!

يحب طفلك مشاهدة الفيديوهات الخاصة بإحدى الألعاب الرياضية بشكل مستمر.

Correct! Wrong!

يستمتع طفلي بممارسة الألعاب الرياضية المختلفة ويسعي لتعلم المزيد منها.

Correct! Wrong!

يستمتع طفلي بالذهاب الي الملاهي واللعب في الأماكن المفتوحة.

Correct! Wrong!

يميل طفلي للحركة الدائمة ولا يحب الجلوس لفترات طويلة.

Correct! Wrong!

يحب طفلي تناول المأكولات الصحية لما لها من تأثير إيجابي على صحته ولياقته البدنية.

Correct! Wrong!

الذكاء الجسدي / الحركي - طفل المدرسة(6-12 سنة)

مستوي الذكاء الجسدي / الحركي منخفض، يحتاج الي دعم ومساندة بشكل كبير من الوالدين.

الذكاء الجسدي / الحركي

هو قدرة الفرد على استخدام الجسم أو جزء منه والتحكم فيه بشكل ملحوظ من أجل الاستفادة منه في حل المشاكل وتحقيق الأهداف المختلفة ببراعة.


فالذكاء الجسدي / الحركي يتضمن قدرة الجسد على التفاعل بطريقة سليمة ومتزنة مع نفسه ومع العالم من حوله، كذلك القدرة علي التجاوب بسرعات مختلفة من الأبطأ الي أسرع الاستجابات، الادراك الدائم لوضعية الجسم، القدرة علي ادراك المسافات المادية بينه و بين أي شيء طائر مثل الكرة، القدرة علي التعامل مع مثل هذه الأجسام بحالة من القوة العضلية و المرونة الجسدية بالإضافة الي تمتع القلب بالقوة و الصحة.


كما يرتبط الذكاء الجسدي / الحركي ارتباطا وثيقا بالذكاء البصري / المكاني والذكاء الطبيعي / البيئي، فالأنواع الثلاثة تعمل مع بعضها البعض بتكامل وتلازم وبالتالي إذا طورت أحدها فإنك تلقائيا ستحسن النوعين الاخرين.


مشاهير وشخصيات معروفة: محمد صلاح، ميسي، مايكل جوردن، محمد علي كلاي، أحمد برادة، رانيا علواني، محمود مختار، مجدي يعقوب، أحمد ذكي وأحمد حلمي.


المهن والهوايات التي تتطلب معدل ذكاء جسدي / حركي مرتفع: الرياضي، الممثل، النحات، لاعب الالة الموسيقية والجراح.

ماذا عليك أن تفعل لتنمية الذكاء الجسدي / الحركي لدي طفلك؟

 

1- التدريب والممارسة

- اختيار اللعبة: أطلب من طفلك أن يخبرك باللعبة التي يفضل ممارستها وشجعه على ذلك فكلما توافرت الدافعية لديه لتلك اللعبة كلما زادت احتمالية الاستمرار والتفوق بها.
- احتراف اللعبة: في حال استمر طفلك في ممارسة أحد الألعاب الرياضية وتعلق بها، أجعله ينغمس فيها بكل جوارحه من خلال قراء كتب عن اللعبة وابطالها وكذلك مشاهدة فيديوهات عن البطولات فذلك سيكون بداية طريق الاحتراف مع التزامه بالتدريب المستمر وتوجيهات المدربين.
- المخ وتمارين الأيروبيكس: لكي يحافظ طفلك على كفاءة مخه وقدراته العقلية عليه بضمان وجود امدادات منتظمة من الأكسجين النقي عن طريق ممارسة رياضة الأيروبيكس والتي تشمل: الجري والمشي، السباحة، ركوب الدراجات، الرقص، الاسكواش، القفز بالحبل، التزحلق علي الثلج و تسلق المرتفعات.
- الاسترخاء وتقليل التوتر: درب طفلك وعلمه طرق الاسترخاء وأن يأخذ فترات راحة منتظمة خلال اليوم عن طريق الاستماع الي الموسيقي الهادئة وممارسة تمرين منتظم، قراءة بعض الروايات، المشي في الحدائق أو النادي، قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء وعن طريق الضحك والفكاهة.
- ألعاب الفك والتركيب: وفر لطفلك ألعاب الفك والتركيب والتي تجعله يستفيد من الطاقة الحركية بداخلة وتنمية قدراته التخيلية والإبداعية.

2- التشجيع والدعم المستمر

- الإصرار والمثابرة: عليك بالتحلي بالصبر والمثابرة لكي تدعم طفلك في حضور التمارين الرياضية بانتظام وفي أوقاتها لأن ذلك يحتاج مجهود منك ومن طفلك فبعض التمارين من الممكن أن تكون ثلاث مرات أسبوعيا أو أكثر كما من الممكن أن تكون في وقت مبكر أو متأخر من الليل.
- الاستدامة: أحرص على أن يستمر طفلك في التدرب والمشاركة في التمارين الرياضية أثناء الدراسة، فيجب أن يتعلم ويؤمن بأن ممارسة الرياضة متطلب أساسي للحياة المتزنة والصحية مثل تناول الغذاء الصحي.
- اللعب سويا: حاول أن تداوم على ممارسة أحدي الألعاب الرياضية مع طفلك حتى لو بشكل غير احترافي (مثل: تنس الطاولة، التنس، الاسكواش أو السباحة) فذلك سيكون دافع لكما سويا وسيزرع وينمي مشاعر الحب والثقة بينكما كأصدقاء أيضا. - الغذاء الصحي: شجع طفلك على تناول الغذاء الصحي بداخل المنزل وخارجه وعليك أن تساعده في فهم كيفية عمل جسمه وأعضاءه الحيوية واحتياج جسمه للعناصر الغذائية المختلفة لكي ينمو بشكل صحي وسليم.

3- أسلوب التحصيل الدراسي

- احرص على أن توفر له أسلوب مذاكرة يتناسب مع طبيعة شخصيته وميوله فالطفل الحركي سيميل للنقاش والحوار وفي بعض الأوقات لشرح ما تعلم وتمثيله بدلا من الجلوس فترات طويلة للاستذكار.
- وفر لطفلك سبورة بيضاء ليكتب عليها ما يتعلمه ثم يقوم بشرحه وتلخيصه لك.

مستوي الذكاء الجسدي / الحركي متوسط، يحتاج الي مزيد من التدريب والممارسة لتطوير ذلك النوع من الذكاءات.

الذكاء الجسدي / الحركي

هو قدرة الفرد على استخدام الجسم أو جزء منه والتحكم فيه بشكل ملحوظ من أجل الاستفادة منه في حل المشاكل وتحقيق الأهداف المختلفة ببراعة.


فالذكاء الجسدي / الحركي يتضمن قدرة الجسد على التفاعل بطريقة سليمة ومتزنة مع نفسه ومع العالم من حوله، كذلك القدرة علي التجاوب بسرعات مختلفة من الأبطأ الي أسرع الاستجابات، الادراك الدائم لوضعية الجسم، القدرة علي ادراك المسافات المادية بينه و بين أي شيء طائر مثل الكرة، القدرة علي التعامل مع مثل هذه الأجسام بحالة من القوة العضلية و المرونة الجسدية بالإضافة الي تمتع القلب بالقوة و الصحة.


كما يرتبط الذكاء الجسدي / الحركي ارتباطا وثيقا بالذكاء البصري / المكاني والذكاء الطبيعي / البيئي، فالأنواع الثلاثة تعمل مع بعضها البعض بتكامل وتلازم وبالتالي إذا طورت أحدها فإنك تلقائيا ستحسن النوعين الاخرين.


مشاهير وشخصيات معروفة: محمد صلاح، ميسي، مايكل جوردن، محمد علي كلاي، أحمد برادة، رانيا علواني، محمود مختار، مجدي يعقوب، أحمد ذكي وأحمد حلمي.


المهن والهوايات التي تتطلب معدل ذكاء جسدي / حركي مرتفع: الرياضي، الممثل، النحات، لاعب الالة الموسيقية والجراح.

ماذا عليك أن تفعل لتنمية الذكاء الجسدي / الحركي لدي طفلك؟

 

1- التدريب والممارسة

- اختيار اللعبة: أطلب من طفلك أن يخبرك باللعبة التي يفضل ممارستها وشجعه على ذلك فكلما توافرت الدافعية لديه لتلك اللعبة كلما زادت احتمالية الاستمرار والتفوق بها.
- احتراف اللعبة: في حال استمر طفلك في ممارسة أحد الألعاب الرياضية وتعلق بها، أجعله ينغمس فيها بكل جوارحه من خلال قراء كتب عن اللعبة وابطالها وكذلك مشاهدة فيديوهات عن البطولات فذلك سيكون بداية طريق الاحتراف مع التزامه بالتدريب المستمر وتوجيهات المدربين.
- المخ وتمارين الأيروبيكس: لكي يحافظ طفلك على كفاءة مخه وقدراته العقلية عليه بضمان وجود امدادات منتظمة من الأكسجين النقي عن طريق ممارسة رياضة الأيروبيكس والتي تشمل: الجري والمشي، السباحة، ركوب الدراجات، الرقص، الاسكواش، القفز بالحبل، التزحلق علي الثلج و تسلق المرتفعات.
- الاسترخاء وتقليل التوتر: درب طفلك وعلمه طرق الاسترخاء وأن يأخذ فترات راحة منتظمة خلال اليوم عن طريق الاستماع الي الموسيقي الهادئة وممارسة تمرين منتظم، قراءة بعض الروايات، المشي في الحدائق أو النادي، قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء وعن طريق الضحك والفكاهة.
- ألعاب الفك والتركيب: وفر لطفلك ألعاب الفك والتركيب والتي تجعله يستفيد من الطاقة الحركية بداخلة وتنمية قدراته التخيلية والإبداعية.

2- التشجيع والدعم المستمر

- الإصرار والمثابرة: عليك بالتحلي بالصبر والمثابرة لكي تدعم طفلك في حضور التمارين الرياضية بانتظام وفي أوقاتها لأن ذلك يحتاج مجهود منك ومن طفلك فبعض التمارين من الممكن أن تكون ثلاث مرات أسبوعيا أو أكثر كما من الممكن أن تكون في وقت مبكر أو متأخر من الليل.
- الاستدامة: أحرص على أن يستمر طفلك في التدرب والمشاركة في التمارين الرياضية أثناء الدراسة، فيجب أن يتعلم ويؤمن بأن ممارسة الرياضة متطلب أساسي للحياة المتزنة والصحية مثل تناول الغذاء الصحي.
- اللعب سويا: حاول أن تداوم على ممارسة أحدي الألعاب الرياضية مع طفلك حتى لو بشكل غير احترافي (مثل: تنس الطاولة، التنس، الاسكواش أو السباحة) فذلك سيكون دافع لكما سويا وسيزرع وينمي مشاعر الحب والثقة بينكما كأصدقاء أيضا. - الغذاء الصحي: شجع طفلك على تناول الغذاء الصحي بداخل المنزل وخارجه وعليك أن تساعده في فهم كيفية عمل جسمه وأعضاءه الحيوية واحتياج جسمه للعناصر الغذائية المختلفة لكي ينمو بشكل صحي وسليم.

3- أسلوب التحصيل الدراسي

- احرص على أن توفر له أسلوب مذاكرة يتناسب مع طبيعة شخصيته وميوله فالطفل الحركي سيميل للنقاش والحوار وفي بعض الأوقات لشرح ما تعلم وتمثيله بدلا من الجلوس فترات طويلة للاستذكار.
- وفر لطفلك سبورة بيضاء ليكتب عليها ما يتعلمه ثم يقوم بشرحه وتلخيصه لك.

 مستوي الذكاء الجسدي / الحركي مرتفع، يجب على الوالدين الاستفادة من مواهبه وقدراته لتحقيق التفوق والتميز في حياته المستقبلية.

الذكاء الجسدي / الحركي

هو قدرة الفرد على استخدام الجسم أو جزء منه والتحكم فيه بشكل ملحوظ من أجل الاستفادة منه في حل المشاكل وتحقيق الأهداف المختلفة ببراعة.


فالذكاء الجسدي / الحركي يتضمن قدرة الجسد على التفاعل بطريقة سليمة ومتزنة مع نفسه ومع العالم من حوله، كذلك القدرة علي التجاوب بسرعات مختلفة من الأبطأ الي أسرع الاستجابات، الادراك الدائم لوضعية الجسم، القدرة علي ادراك المسافات المادية بينه و بين أي شيء طائر مثل الكرة، القدرة علي التعامل مع مثل هذه الأجسام بحالة من القوة العضلية و المرونة الجسدية بالإضافة الي تمتع القلب بالقوة و الصحة.


كما يرتبط الذكاء الجسدي / الحركي ارتباطا وثيقا بالذكاء البصري / المكاني والذكاء الطبيعي / البيئي، فالأنواع الثلاثة تعمل مع بعضها البعض بتكامل وتلازم وبالتالي إذا طورت أحدها فإنك تلقائيا ستحسن النوعين الاخرين.


مشاهير وشخصيات معروفة: محمد صلاح، ميسي، مايكل جوردن، محمد علي كلاي، أحمد برادة، رانيا علواني، محمود مختار، مجدي يعقوب، أحمد ذكي وأحمد حلمي.


المهن والهوايات التي تتطلب معدل ذكاء جسدي / حركي مرتفع: الرياضي، الممثل، النحات، لاعب الالة الموسيقية والجراح.

ماذا عليك أن تفعل لتنمية الذكاء الجسدي / الحركي لدي طفلك؟

 

1- التدريب والممارسة

- اختيار اللعبة: أطلب من طفلك أن يخبرك باللعبة التي يفضل ممارستها وشجعه على ذلك فكلما توافرت الدافعية لديه لتلك اللعبة كلما زادت احتمالية الاستمرار والتفوق بها.
- احتراف اللعبة: في حال استمر طفلك في ممارسة أحد الألعاب الرياضية وتعلق بها، أجعله ينغمس فيها بكل جوارحه من خلال قراء كتب عن اللعبة وابطالها وكذلك مشاهدة فيديوهات عن البطولات فذلك سيكون بداية طريق الاحتراف مع التزامه بالتدريب المستمر وتوجيهات المدربين.
- المخ وتمارين الأيروبيكس: لكي يحافظ طفلك على كفاءة مخه وقدراته العقلية عليه بضمان وجود امدادات منتظمة من الأكسجين النقي عن طريق ممارسة رياضة الأيروبيكس والتي تشمل: الجري والمشي، السباحة، ركوب الدراجات، الرقص، الاسكواش، القفز بالحبل، التزحلق علي الثلج و تسلق المرتفعات.
- الاسترخاء وتقليل التوتر: درب طفلك وعلمه طرق الاسترخاء وأن يأخذ فترات راحة منتظمة خلال اليوم عن طريق الاستماع الي الموسيقي الهادئة وممارسة تمرين منتظم، قراءة بعض الروايات، المشي في الحدائق أو النادي، قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء وعن طريق الضحك والفكاهة.
- ألعاب الفك والتركيب: وفر لطفلك ألعاب الفك والتركيب والتي تجعله يستفيد من الطاقة الحركية بداخلة وتنمية قدراته التخيلية والإبداعية.

2- التشجيع والدعم المستمر

- الإصرار والمثابرة: عليك بالتحلي بالصبر والمثابرة لكي تدعم طفلك في حضور التمارين الرياضية بانتظام وفي أوقاتها لأن ذلك يحتاج مجهود منك ومن طفلك فبعض التمارين من الممكن أن تكون ثلاث مرات أسبوعيا أو أكثر كما من الممكن أن تكون في وقت مبكر أو متأخر من الليل.
- الاستدامة: أحرص على أن يستمر طفلك في التدرب والمشاركة في التمارين الرياضية أثناء الدراسة، فيجب أن يتعلم ويؤمن بأن ممارسة الرياضة متطلب أساسي للحياة المتزنة والصحية مثل تناول الغذاء الصحي.
- اللعب سويا: حاول أن تداوم على ممارسة أحدي الألعاب الرياضية مع طفلك حتى لو بشكل غير احترافي (مثل: تنس الطاولة، التنس، الاسكواش أو السباحة) فذلك سيكون دافع لكما سويا وسيزرع وينمي مشاعر الحب والثقة بينكما كأصدقاء أيضا. - الغذاء الصحي: شجع طفلك على تناول الغذاء الصحي بداخل المنزل وخارجه وعليك أن تساعده في فهم كيفية عمل جسمه وأعضاءه الحيوية واحتياج جسمه للعناصر الغذائية المختلفة لكي ينمو بشكل صحي وسليم.

3- أسلوب التحصيل الدراسي

- احرص على أن توفر له أسلوب مذاكرة يتناسب مع طبيعة شخصيته وميوله فالطفل الحركي سيميل للنقاش والحوار وفي بعض الأوقات لشرح ما تعلم وتمثيله بدلا من الجلوس فترات طويلة للاستذكار.
- وفر لطفلك سبورة بيضاء ليكتب عليها ما يتعلمه ثم يقوم بشرحه وتلخيصه لك.

Just tell us who you are to view your results!

إضافة تعليق

الخانات المحددة بعلامة * مهمة

راسلنا علي الواتس آب